الجمعة 19 يوليو 2024

روايه خلقتي لي للكاتبه احلام روما

انت في الصفحة 1 من 26 صفحات

موقع أيام نيوز

في شارع مهجور تجري فتاة بسرعة كبيرة بفستانها الأحمر الذي يشبه الأميرات تهرب من الشباب التي تلحقها حتي يقضوا عليها فأصبحت لا تري السيارة القادمه نحوها بسبب الدموع التي تملي عيناها ثم ارتضم جسدها بقوة بالسيارة وسقطت على الأرض 
يا انسه يا انسه ثم يحملها ويتجه بها الي سيارته ثم يقودها بسرعة شديدة ليصل بها الي المستشفى الدكتور نادر بسرعة
لتنفذ الممرضة أوامره وكل هذا وهو يقف مصډوما مما يحدث
ثم يقول للدكتور
هي حالتها ايه بالضبط
الدكتور عندها إصابة شديدة في رأسها ولازم تتنقل العمليات قبل ما تسوء حالتها
ليمسك الشاب الدكتور من ياقته وهو يقول بشراسة
انقذها بأي طريقة والا هقفلكوا المخروبه دي
الدكتور بتوتر اهدي يا سليم بيه احنا هنبذل أقصي جهدنا عشان ننقذها بس دلوقتي لازم حضرتك تمضي علي الإقرار انك موافق على العملية بسرعة وإلا هتسوء حالتها

ليمسك سليم القلم وهو يمضى
سليم پغضب اهوا الزفت أتصرف
لتدخل الفتاة إلي غرفة العمليات ويبقي هو بالخارج 
سليم بدعاء يا رب نجيها
Stop
سليم شاب يبلغ من العمر 30 عاما له عينان سوداء كالليل بالإضافة إلي جسده الذي يشبه المصارعيين الذي يجعل الفتيات تتهاتفن عليه فهو شديد الوسامة ولكنه ذا شخصية قاسيه قليلا ومسيطرة
بقي سليم خارجا لمدة تلات ساعات ثم أخيرا يخرج الدكتور
سليم بجديه أخبارها ايه
الدكتور حالتها مستقرة بس للأسف دخلت في غيبوبة
سليم پعنف يعني ايه
الدكتور بتوتر الإصابة كانت شديدة جدا علي رأسها بس أن شاء الله هتفوق احنا حطناها تحت الملاحظة لمده 24 ساعة بعد اذنك
وتركه وذهب ليجلس سليم علي المقعد واضعا رأسه بين يديه ليرن هاتفه ويجد أنها والدته
الأم انتا فين يا سليم مرجعتش اسكندرية ليه
سليم معلش يا أمي حصلت ظروف فالازم أفضل في القاهرة كام يوم كمان
الأم يعني مش هتيجي النهاردة يا سليم انتا واحشني اوي يا ابني
سليم بجديه وانتي كمان يا ست الكل معلش بقا لما اجي هعوضك
الأم بحنان ماشي يا ابني خلي بالك من نفسك
سليم حاضر سلام
أغلق هاتفة ليري الممرضة وهي خارجة من غرفتها
سليم ممكن ادخل اشوفها
الممرضة مينفعش دلوقتي يا سليم بيه
سليم بجديه بس انا لازم اشوفها
الممرضة پخوف من جديته تمام بس خمس دقائق بس
سليم ماشي
ليدلف الي الداخل 
لتدخل الممرضة لتقطع شرودة
الممرضة بعد اذنك يا سليم بيه ال 5 دقايق خلصوا
سليم تمام
ليخرج من غرفتها ثم يذهب إلى الحسابات ليدفع تكاليفها 
سليم انا عايز ادفع فاتورة الآنسة اللي لسه خارجة من العمليات
الموظف و حضرتك تقربلها ايه
سليم بجديه انا اللي خپطها بالعربية
الموظف يعني حضرتك متعرفهاش
سليم بالضبط
الموظف طب حضرتك هي كان معاها أوراق تثبت شخصيتها أثناء الحاډثة 
سليم بتفكير لا
الموظف بس كدا يا فندم هي متنفعش تكمل علاجها عشان ملهاش أوراق تثبت شخصيتها
سليم پغضب يعني ايه هتسبوها ټموت ماهي دي مستشفى ولا ايه متقفلوها احسن
ليأتي المدير
المدير ايه اللي حصل يا سليم بيه 
ليقص له الموظف كل شي
المدير بجديه هو معاه حق يا سليم بيه دي مسؤوليه احنا مش قدها مش بعيد لما حد من أهلها يجي يقدم فينا شكوي
سليم پغضب يعني اعمل ايه دلوقتي انا مقدرش اسبها ټموت
ليصمت المدير ليفكر ثم يبتسم بمكر
المدير بمكر تاهت ولاقيناها يا سليم بيه انتا ممكن تعملها أوراق جديدة لحد ماتفوق وتقدر تقولنا هي مين وفين أهلها
سليم ببرود يعني ايه هنزور شخصيتها
المدير بجديه مفيش غير الحل دا يا سليم بيه دي احسن طريقة صدقني
ليصمت سليم مفكرا 
سليم طيب موافق انا هتصرف
ليكلم صديقه معتز
معتز بمرح ايه ياعم أخيرا افتكرتنا
سليم معتز مش وقت هزار
معتز بجديه في ايه يا سليم انتا كويس
ليحكي له سليم كل شي من بداية الحاډثة الي اقتراح مدير المستشفى
ليقول معتز هو معاه حق يا سليم متنفعش تقعد في أي مستشفى بدون ورق إثبات شخصية
والعمل ايه
انا هتصرف وهجزلها أوراق شخصية لحد ما تفوق من الغيبوبة
تمام يا معتز بس بسرعة
طيب يا سليم صحيح هي اسمها ايه
ليقول سليم بغضبه المعروف آمال يا غبي انا بقول ايه من الصبح هو انتا كنت شايفني بتعرف عليها انا خپطها بالعربية
اهدي يا سليم قصدي اسمها الجديد
ليصمت سليم متذكرا شكلها الملائكي وملامحها الفاتنة ليقول بشرود 
حور
حور ايه 
اسمها الجديد ياض لحد ما نعرف اسمها الحقيقي
طيب هقفل انا دلوقتي عشان الحق أخلص الأوراق بسرعة
ماشي سلام
سلام
ليمر تلات أيام ولم تقف تلك الفتاه حتي الآن
وقام معتز بتجهيز جميع الأوراق لتصبح حور النويري
كان سليم يجلس بجانب حور محدقا بها ليسمع فجأه صوت جهاز القلب و قلبها يتوقف لينادي بصوت عالي يملؤه القلق
دكتور يا دكتور
ليأتي الدكتور ليقول للممرضه
جهزلي جهاز الصدمات بسرعة
سليم پخوف عليها حصل آيه
الدكتور بعد اذنك يا سليم بيه أخرج بره دلوقتي
سليم بنفي مقدرش اسبها
الدكتور بجديه انتا كدا بضرها لو سمحت أخرج برأ دلوقتي
ليخرج سليم من الغرفة
الدكتور اعملي الجهاز على 200
ليقوم الدكتور بعمل الصدمات حتي رجعت نبضات القلب
ليخرج الدكتور ويرى سليم الذي كان القلب يفتك به ليقول
سليم بيه عاوز حضرتك في المكتب شوية
سليم بيلهفه حصلها حاجة
الدكتور مطمئنا متقلقش يا سليم بيه
هي كويسة
ليدلافا سويا الي مكتب الدكتور
سليم هي هتفوق امتا
الدكتور ما هو دا الموضوع اللي عايز حضرتك فيه
سليم خير
الدكتور الحاډثة اللي حصلت لها أثرت جامد في دماغ الآنسة عشان كدا لازم نعملها عملية تانية بسرعة عشان يكون في أمل أنها تفوق
لتظهر ملامح الصدمة علي سليم
سليم هو مفيش أمل أنها تفوق
الدكتور بعملية بصراحة حاليا لا بس نسبة إنها تفوق بعد العملية كبيرة حوالي 85
سليم طب ما تعملوا العملية 
الدكتور لازم توقيع ولي أمرها
سليم پغضب نعم يعني ايه
الدكتور پخوف حضرتك دي عملية دقيقة جدا وممكن تأثر عليها بشكل سلبي لو منجحتش
سليم هي ممكن تفشل
الدكتور حاليا لا بس لو معملتش العملية في لخلال أسبوع ممكن ما تفوقش ابدا
سليم يعني لازم توقيع ولي أمرها مينفعش انا أوقع
الدكتور للأسف لا يا سليم بيه لازم تكون صلتك قريبه بالمړيضة
لتأتي الممرضة تطلب الدكتور بأن يري المړيض ليستأذن من سليم ويذهب ليري مرضاه
ليقول لنفسه بشرود هعمل ايه دلوقتي ازاي اعرف أهلها انا لازم أتصرف هي لو حصلها حاجه انا مش هسامح نفسي ابدا
ليمر عليه أكثر من ساعة وهو مازال غارق في تفكيره ثم يتصل بمعتز
سليم معتز
معتز ايه يا سليم مجتش لحد دلوقتي ليه خالتي قلقانة عليك هي البنت لسه مافقتش
لا لسه واسمعني كويس انتا لازم ترجع القاهره بسرعة عايز اتكلم معاك في موضوع
مهم
هو في حاجة حصلت
لما تيجي هقولك احجز اول طيارة وتعالي
والشغل
پغضب يولع الشغل خلي أحمد المسؤول لحد ما تيجي
تمام هتصل دلوقتي احجز سلام
سلام
بعد أربع ساعات يأتي معتز ويتصل بسليم ليقابله في مطعم ليصل سليم ثم يعانق صديقه
معتزايه يا عم قلقتيني حصل آيه
ليحكي له سليم كل شي
يا نهار اسود طب هتعمل اية دلوقتي
سليم وهو ينظر له بسخرية هو انا جبتك عشان تقولي كدا
طب خلينا نفكر بهدوء كدا
سليم وهو مازال علي سخريته اتفضل يا عم الرايق
هو انتا فيك حيل تتريق
لينظر له پغضب
معتز مهدءا خلاص هخرس
ليصمتا حوالي عشر دقائق ثم يهتف معتز بنصر
لقتها
ينقض سليم ايه يا بني ما براحة
معلش عشان الحماس
هي ايه دي بقة اللي لقتها
حل للورطة اللي انتا فيها انا عرفت ازاي هنجيب توقيع ولي أمرها
ازاي
بخبث هنجيبة من جوزها
سليم بغير وعي جوزها مين
انت
لينظر له سليم پصدمه 
نعم
استنا بس هفهمك انتا دلوقتي متعرفش عنها حاجة حتي اسمها فاكيد مش هنعرف مين أهلها و طالما عملنا ليها أوراق شخصية باسم حور لحد ما تفوق ونعرف هي مين وانتا لسه قايل أن العملية لازم تتعمل بسرعة وإلا مش هتفوق ابدا فأنت هتاخذ بصمتها علي أوراق زواج قانونية بالتالي انتا هتكون جوزها وليك الحق في الإمضاء علي قرار العملية
متهكما وافرض طلعت متجوزة بجد
واحنا مالنا يا عم هو انتا هتتجوزها بجد ولا ايه انتا هتعمل كدا عشان العملية بس اية رأيك
سليم بشرود مش عارف يا معتز
براحتك بس خليك فاكر أن كل دقيقة خطړ علي حياتها انا همشي دلوقتي وهاجي بكره عشان أعرف قررت اية
ليرحل معتز ويترك سليم في حيرته التي ليستغرق الليل بأكمله حتى اتخذ قراره
في اليوم التالي
اتصل سليم بمعتز
معتز انا موافق علي اقتراحك
تمام يا سليم هجهز الأوراق وبعد كدا انتا تاخد بصمتها
ماشي بس بسرعة عشان العملية
ساعتين زمن وهتكون عندك سلام
سلام
لينهي مكالمتة مع معتز وظل يفكر بحور
وبالفعل اتي معتز بعد ساعتين
معتز سليم انا جهزت الأوراق
سليم وهو مازال في شرودة
معتزسليم مالك
سليم بأنتباة معتز انتا جيت
معتز بمرح من بدري يا عم السرحان
لينظر له پغضب
معتز پخوف خلاص متتعصبش
ثم أعطي لة الأوراق
معتزأدخل خد بصمتها
سليم تمام
ليدخل سليم الي غرفتها ووقف ينظر إلى وجهها الملائكي قائلا
انا مش عارف اللي بعملة دا صح ولا غلط بس في الحالتين انا مقدميش غير كدا
ثم اخد بصمتها علي الأوراق لتصبح حور زوجة سليم الشرقاوي رسميا
يتبع
في اليوم التالي يوم عملية حور يقف سليم مرة أخري خارج غرفة العمليات هو ومعتز لتمضي خمس ساعات في توتر ثم يخرج الدكتور من الغرفة 
سليم بيلهفه هي كويسة
الدكتور الحمدلله يا سليم بيه العملية نجحت وان شاء اللة هتفوق قريب
معتز وسليم الحمد لله
بعد مرور تلات أيام
كان سليم يجلس بجانب حور ليلاحظ يدها التي تتحرك
سليم بخفوت الحمد لله شكلها بدأت تفوق يا انسه
ليري ارتعاش جفنيها قبل أن تفتح عينيها ليقع قلبه سريع هواها وهو يرى لون
عينيها الأزرق كلون السماء ليفق علي صوتها الخاڤت وهي تقول
انا فين
انتي كويسه
حور بتعب انتا مين
سليم وهو يخرج خارج الغرفة
ثواني هنادي الدكتور
ثم يأتي سليم بصحبه الدكتور الذي اخد يفحص حور
الدكتور بابتسامة تمام كدا انتي بقيتي ذي الفل حمد لله على سلامتك
حور بخفوت الله يسلمك
الدكتور قوليلي بقي اسمك اية
لتقطب جبهتها بتعب
مش فاكره
لتتسع عين سليم پصدمه شديدة لتنتهي صډمته سريعا وهو يراها تمسك رأسها متألمه
حور بتعب اه اه رأسي بتوجعني اوي
سليم بيلهفه انتي كويسة
ليزيد ۏجع رأسها بشدة
اااه رأسي
ليتفت سليم قائلا للدكتور بشراسة
ما تعمل حاجة بدل ما انتا واقف كدا
لينادي الدكتور علي الممرضة
الدكتور جهزيلي حقنة مهدئة بسرعة
لتجهز له الحقنه ليحقنها بها لتهدأ ثم
ټغرق بالنوم مرة أخري
سليم انا مش فاهم حاجة
الدكتور اهدي يا سليم بيه
سليم پغضب اهدي ايه بس دي مش فاكره حاجة حتي اسمها
الدكتور بعملية دا طبيعي يا سليم بيه سبق وقلت لحضرتك أن الضړبة علي رأسها كانت شديدة جدا عشان كدا حصلها فقدان ذاكرة
طب هي هتفتكر امتا
دي حاجة مش معروفة يا سليم بيه ممكن أسبوع أو شهر أو سنة او ممكن حتي متفتكرش ابدا بعد اذنك
ليتركه ويذهب ليقول سليم لنفسه
اعمل ايه دلوقتي في الورطة دي
في مكان آخر خاصة مدينة الإسكندرية
في فيلا كبيرة من ينظر لها من الخارج يعتقد أنها من عجائب الدنيا السبعة لشدة جمالها وتصميمها و داخلها لا يختلف كثيرا عن خارجها
زين يا ماما
اهدي

انت في الصفحة 1 من 26 صفحات